إسلام سنتر
أهلا بيك , نورت المنتدى بين إخوتك وأحبائك
أخوك إبراهيم العشماوي ( ابو اسلام )

كان اتفاق بينهم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

كان اتفاق بينهم

مُساهمة من طرف ام اسلام العشماوي في الخميس سبتمبر 01, 2011 2:41 am

(1)

كانَ اتِّفاقْ

أن يَقتُلوا شعبَ العراقْ

أن يَذبحوا نَخْلَ العراقْ

قد فتَّشوا رَحِمَ النساءِ

وفتَّشوا نُطَفَ الرجالِ

وفتَّشوا الأحْداقْ

وقدِ استَباحوا دَمَّ دِجلَةَ

أهدَروا دمَّ الفُراتِ

وكسَّروا الأعناقْ

عَبثًا نُحاولُ أن نُطيقَ

وكلُّ شيءٍ لا يُطاقْ





















(2)

الآنَ يجتمعُ الأشاوِسُ كلُّهم

كي يَحمِلوا جَسدَ العراقْ..

في الغدِّ للمثوَى الأخيرْ

كَفَّنتُ في العينِ العراقَ

بنخلِها ، وبنهرِها ..

بِدَمِ الحُسينِ ونسلِهِ

وبقلبِ فاطِمةَ الأسيرْ

هذي بلادٌ تَستَجيرُ ولا مُجيرْ

هذي بلادُ الموتِ تجتازُ المَمَرَّ

ولن تَمُرْ

فالأمرُ يا ولَدي عَسيرْ

ما ذنبُ شعبٍ قادَهُ حُكَّامُهُ

ليَذوقَ ألوانَ الجحيمْ ؟

مَن ذا يُقرِّرُ دَربَهُ

في العالَمِ العربيِّ

قُلْ لي يا لَئيمْ ؟

أنتَ المُسَيَّرُ والمُخيَّرُ دائمًا

بأوامِرِ الملِكِ العظيمْ

















(3)

شعبٌ ويَحلُمُ بالخلاصْ

شعبٌ يُرى فوقَ المشانقِ

كلَّ يومٍ ألفُ رأسٍ أينَعَتْ

ويَحينُ وقتُ قََطَافِها

هذا الطريقُ بلا مَناصْ

مَن جَرَّأَ السيافَ قُلْ لي يا وطنْ

ما كانَ يَجرُؤُ لو رأى يومًا قَصاصْ

يا مَوطِنَ "الحَجَّاجِ" أهلاً مرحبًا

لُغةُ الحوارِ شَبيهةٌ

بالأمسِ تَقتُلُنا السيوفْ

واليومَ يقتلُنا الرَّصاصْ

























(4)

بغدادُ يا قلبًا تَشقَّقَ مثلَ تَمرَةْ

بغدادُ يا حُلمًا تأجَّجَ مثلَ جَمرةْ

بغدادُ كنتِ ..

بذاتِ يومٍ ألفَ ليثٍ

كيفَ صِرتِ الآنَ هِرَّةْ ؟

بغدادُ مُوتي والمعاركُ مُستمرَّةْ

مِن مجلسِ الأمنِ القرارُ

وكانَ تفتيشُ القُصورْ

مِن مجلسِ الأمنِ القرارُ

وكانَ تقييدُ النسورْ

من مجلسِ الأمنِ القرارُ

وكانَ تفتيشُ الجَدائلِ ، والأساوِرِ ، والعُطورْ

مِن مجلسِ الأمنِ القرارُ

لِمنعِ إطلاقِ الرصاصِ ..

ومنعِ إطلاقِ البَخورْ

مِن مجلسِ الأمنِ القرارُ

وكانَ تفتيشُ الدقائقِ ، والثواني ، والشهورْ

مِن مجلسِ الأمنِ القرارُ

وكانَ تَفتيشُ الهياكلِ في القبورْ

مِن "بيل كلينتون" ..

مِن "نتنياهو" قرارٌ واضحٌ

مَنْ لَم يَمُتْ بالسيفِ

ماتَ بِظُلمِنا

وإليَّ عاقبةُ الأمورْ





















(5)

بغدادُ كُنَّا والمُغنِّي يَرتدي ثَوبَ الحِدادْ

والجالسونَ وراءَهُ

يتبسِّمونَ بأوجُهِ الغُرباءْ

كانَ المُغنِّي صُوتُهُ مُتقطِّعٌ

وغِناؤهُ أضحَى قريبًا للنحيبِ وللبُكاءْ

نادَى كثيرًا ..

جَفَّ في فَمِهِ النداءْ

يا كَربِلاءْ .. يا كَربِلاءْ

"مَدَدًا مَدَدْ"

يا ابنَ النبيِّ وسيِّدَ الشهداءْ

قُمْ يا "حُسَينْ"

قُومي.. بِلادي

والناسُ تسألُ يا تُرَى أيُّ البلادْ ؟

فيُجيبُهم والصوتُ يَملأُهُ الأسَى :

شيءٌ جميلْ ،

وطنٌ جَميلْ ،

حُلمُ جميلٌ ..

إنَّهُ ..

بغدادْ


























[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
avatar
ام اسلام العشماوي
مدير عام المنتدى
مدير عام المنتدى

عدد المساهمات : 235
تاريخ التسجيل : 17/04/2011

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى